جديد الأخبار مجمع الأمل بعرعر يحتفل بفعاليات شهر الخدمة الأجتماعية «^» إسلام عاملين فلبينيين بمستشفى رفحاء المركزي «^» فوز طالبة من تحفيظ الشمالية بالمركز الثالث بمسابقة الأمير سلمان على مستوى المملكة «^» أنطلاق حملة رؤية لأكتشاف عيوب البصر لدى الأطفال بعرعر «^» وزير الشئون البلدية والقروية يوقع عقود ومحاضر ترسية لعدد من المشاريع التنموية بأمانة الشمالية «^» مستشفى الأمير بعرعر يقيم ورشة عمل عن مرض كورونا‎ «^» برنامج ( قراءة في كتاب ) في أدبي الشمالية «^» "صحافيو عرعر" يغيرون مسار جولة وزير البلديات في الأحياء «^» أمير منطقة الحدود الشمالية يدشن عدداً من مشاريع البلدية بالمنطقة بأكثر من مليار ريال (صور) «^» وكيل جامعة الإمام يقيم دورة علمية في عرعر «^»
جديد الصور مشعل عوض العنزي101 «^» مشعل عوض العنزي102 «^» مشعل عوض العنزي103 «^» مشعل عوض العنزي104 «^» مشعل عوض العنزي105 «^» مشعل عوض العنزي106 «^» مشعل عوض العنزي107 «^» مشعل عوض العنزي108 «^» مشعل عوض العنزي51 «^» مشعل عوض العنزي52 «^»
جديد الفيديو حفل اختتام الأنشطة الطلابية للتربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية 1434هـ «^» كلمة مدير النشاط الطلابي الأستاذ تركي رضيمان بمناسبة اختتام الأنشطة الطلابية بتعليم الشمالية 1434هـ «^» كلمة الأستاذ سالم الثنيان مدير مجمع صلاح الدين الأيوبي بعرعر بمناسبة اختتام الأنشطة الطبية 1434هـ «^» حفل اختتام الأنشطة وتخريج الطلاب بمجمع صلاح الدين الأيوبي بعرعر 1434هـ «^» تغطية حفل اختتام حلقات جامع التقوى بعرعر 1434هـ «^» طلاب ثانوية ابن باز بعرعر يقدمون ( الدحة ) من جناح منطقة الحدود الشمالية بمهرجان الجنادرية 28 «^» من جناح منطقة الحدود الشمالية الدحة (5) بمهرجان الجنادرية 28 بالرياض «^» من جناح منطقة الحدود الشمالية الدحة (4) بمهرجان الجنادرية 28 بالرياض «^» من جناح منطقة الحدود الشمالية الدحة (3) بمهرجان الجنادرية 28 بالرياض «^» إنشودة تفداك عيني قدمتها فرقة إنشادية بمهرجان الجنادرية 28 «^»

الإيميل :(ararlights@ararlights.com) جوال : (0503386090) تلفاكس : (046633220) .. نسعد بتواصلكم
برنامج ديموفنف


الهرج والمرج
18-06-1432 05:15


الهرج والمرج


لابد لنا أن نقف وقفة تأمل واستغراب أمام الاحتجاجات والمظاهرات التي بدأت باجتياح العالم العربي بلداً بلد ، قطراً قطر دون أن تقف عند حد معين .
حتى أصبح من المألوف انتظار مثل هذه التظاهرات كل جمعة وكل يوم ودون سابق إنذار .
ومن المستغرب جداً ظهور هذه التوليفة الجديدة في المجتمع العربي ومبررات هذا الظهور والشرارة التي انتشرت انتشار النار في الهشيم مع إقدام (بوعزيزي) بالانتحار بحرق نفسه بإحدى ساحات تونس إذ كانت تلك الشرارة الأولى وكأن المواطن العربي البسيط في انتظار مثل هذا المشهد الدرامي والتي قد تصل إلى حد الانتحار وإزهاق النفس من اجل التغيير .
لا يمكن إنكار أو استنكار الرغبة الجارفة لدى المواطن العربي نحو التغيير وتحسين الأوضاع المعيشية إلا انه من الملاحظ تحول هذه التظاهرات إلى حالة أشبه ما تكون ب (الهرج والمرج ) ونحو ميادين تسيل بالدماء وساحات تعج بالناس في مشهد ينطق بالهيبة والفوضى في آن واحد .
ولم تختلف هذه الحركات التحررية عن الانقلابات العسكرية والتي سادت المشهد العربي فترة من الزمن من حيث رغبتها العارمة في تغيير جميع الرموز دون استثناء ودون النظر لأي اعتبارات أخرى رغم وجود كفاءات في الأنظمة السابقة تستحق أن ينظر لها إلا أن وجودها ضمن دستة الأسماء في تلك الأنظمة التي سمية (البائدة ) مجازا جعل من وجودها في النسيج السياسي الجديد من المستحيلات .
من جانب آخر نجد أن أنظمة الحكم في كثير من الدول العربية جعلت من ثقافة المطالبة بالحقوق جريمة لا تغتفر وتصنف ضمن جرائم (أمن الدولة ) ما جعل الكثير للجوء إلى مخالفة الأنظمة والعنف والشذوذ السياسي الذي قد يصل إلى حد التجرد من جميع الانتماءات الوطنية بهدف تحقيق تطلعات وأهداف لمجموعة من صفوة المجتمع ممن اسموا أنفسهم (معارضين سياسيين ) وأمام هذا الفشل الذريع لتلك الحكومات في فتح نوافذ الحوار والشراكة السياسية مع مختلف شرائح المجتمع جعل كلا الطرفيين يتشدد في رؤيته للأمور الذي قد يصل الى حد التنافر و (الدموي ) في حالاته المتأخرة .
وأمام هذه المشاهد الفوضوية للمشهد السياسي العربي تبرز أهمية بروز تيار معتدل يوازن بين حاجات الشعوب ورغبتها بالتحرر ومابين ثوابت الأمة والفاظ على مكتسباته في معادلة تحقق المصلحة العامة للوطن والمواطنين .
وسيناريو الأحداث تتطلب من قادة الأمة العربية القراءة الحقيقية للواقع المواطن البسيط الذي لا يطمع سوى بالحرية والكرامة وتأمين لقمة العيش الكريمة والصحة والتعليم والأمن والأمان .
وستتكرر هذه السيناريوهات لحين استيعاب القادة ماذا تعني كلمة ( مواطن ) .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 330


خدمات المحتوى


عيد بن محمد العويش
عيد بن محمد العويش

تقييم
10.00/10 (2 صوت)

مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لـ (صحيفة أضواء عرعر الإلكترونية) بل تمثل وجهة نظر كاتبها